وكالة الطاقة: أمريكا ستصبح "قائدا لا منازع له في إنتاج النفط والغاز عالميا"

طباعة

توقع مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول أن تشكل الولايات المتحدة أكثر من 80 بالمئة من نمو انتاج النفط العالمي في السنوات العشر القادمة وإن انتاجها من الغاز سيزيد بنسبة 30 بالمئة عن انتاج روسيا بحلول ذلك الوقت.

وأبلغ بيرول مؤتمرا للأمم المتحدة حول المناخ في مدينة بون الألمانية "هذا له تأثيراته على أسواق وأسعار وتدفقات تجارة النفط واتجاهات الاستثمار والجغرافيا السياسية للطاقة".

وقال إن الولايات المتحدة ستصبح في الأجل الطويل "القائد بلا  منازع لانتاج النفط والغاز حول العالم".

وأضاف أيضا أن الوكالة تتوقع أن يعود التوازن إلى أسواق النفط في 2018 إذا ظل الطلب على الخام حول مستوياته الحالية المرتفعة وإذا واصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين خارجها خفض إمداداتهم النفطية.

ومن المتوقع أن تمدد أوبك ومنتجون آخرون تخفيضات الإمدادات بعد موعدها المتفق عليه بنهاية مارس آذار في مسعى لكبح وفرة المعروض.     

وفي أحدث تقاريرها الشهرية خفضت وكالة الطاقة الدولية التي مقرها باريس توقعاتها للطلب العالمي على النفط بمقدار 100 ألف برميل يوميا للعام الحالي والعام القادم إلى حوالي 1.5 مليون برميل و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب.

وقالت أيضا إن مخزونات النفط في الدول المتقدمة هبطت بواقع 40 مليون برميل في سبتمبر/أيلول، متراجعة عن مستوى ثلاثة مليارات برميل للمرة الأولى في عامين.