مصادر لرويترز: أرامكو السعودية أغلقت مصفاة نفط في جدة لأجل غير مسمى

طباعة

قالت مصادر مطلعة إن شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو السعودية أغلقت مصفاة نفط طاقتها 90 ألف برميل يوميا في جدة لأجل غير مسمى.

وظلت أرامكو تدرس على مدار سنوات ما إذا كانت ستغلق المصفاة بسبب التقادم واعتبارات بيئية، وكانت المصفاة التي بدأت العمل في عام 1967 تخدم معظم المنطقة الغربية بالمملكة وسيؤدي إغلاقها لزيادة الطلب على المصافي السعودية الأخرى.

وكانت المصفاة تنتج غاز البترول المسال والبنزين والديزل والأسفلت ووقود الطائرات وتصدر النفتا.

وقال مصدر إنه سيتم تجميد المصفاة، في حين لم ترد أرامكو السعودية على رسالة عبر البريد الإلكتروني لطلب التعقيب.

وذكرت مصادر بالقطاع أنه ليس من المتوقع أن يسبب الإغلاق نقصا في المنتجات النفطية بالسعودية إذ أن أرامكو ستلبي الطلب من مصاف أخرى.

وفي عام 2014 بدأت أرامكو تشغيل مصفاتين أضافتا 800 ألف برميل يوميا لطاقة التكرير، إحداهما في ينبع على الساحل الغربي والأخرى في الجبيل بشرق البلاد.

وعلى الساحل الغربي، من المتوقع أن تستكمل أرامكو أول وحدة رئيسية في مصفاة جديدة بطاقة 400 ألف برميل يوميا في جازان بحلول نهاية العام الحالي.

وتقع مصفاة جدة بجوار مصفاة لزيت الأساس تديرها لوبريف كما تمدها باللقيم والكهرباء. ولوبريف مشروع مشترك بين أرامكو السعودية ومجموعة جدوى للاستثمار الصناع