مصر ترفع الضرائب على التبغ 25% والأثر المالي المتوقع يتجاوز الـ 450 مليون دولار سنوياً

طباعة

وافق مجلس النواب المصري الثلاثاء في جلسته على زيادة الضرائب المفروضة على التبغ بنسبة 25% في مسعى لزيادة ايرادات الخزانة العامة حسب ما أفاد بيان لوزارة المالية.

وجاء في بيان الوزارة أن الزيادة جاءت بناء على "مقترح الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون الضريبة على القيمة المضافة الصادر سنة 2016".

كما أن ذلك يأتي "في إطار تنفيذ الإجراءات الاصلاحية التي صاحبت عرض قانون موازنة 2017/2018", والتي بدأت في الأول من تموز/يوليو.

ووفقا للقرار، ستشهد أسعار عبوات السجائر في مصر زيادة تراوح بين 3.5 جنيها (0,20 دولار) و6.5 جنيها على مختلف الأنواع.


وبحسب بيان الوزارة فإنه من المتوقع أن يصل الأثر المالي السنوي لهذا الإجراء الإصلاحي نحو 8 مليار جنيه (453.000 دولار) وسيتم انفاقه في برامج الحماية الاجتماعية والصحة والتعليم.

ويعاني المصريون من ارتفاع كبير في مختلف الأسعار وخصوصا المواد الغذائية منذ تحرير سعر الصرف في 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2016. وسجل معدل التضخم السنوي 31.8% بنهاية الشهر الماضي, حسب ما أفاد جهاز التعبئة والاحصاء المصري.

وتحرير سعر صرف الجنيه جزء من برنامج للإصلاح الاقتصادي بدأته الحكومة في 2014 ويتضمن أيضا خفض دعم المحروقات وفرض ضريبة للقيمة المضافة.

هذا وقال وزير المالية المصري أن زيادة ضرائب السجائر التي أقرها مجلس النواب، سترفع إيرادات بلاده بنحو 4 مليارات جنيه حتى نهاية السنة المالية الحالية 2017- 2018.