أسهم أوروبا تعوض خسائرها المبكرة وداكس الألماني يتجاهل المخاوف السياسية

طباعة

تعافت الأسهم الأوروبية بسرعة بعدما بدأت الجلسة بأداء ضعيف مع استمرار الثقة في متانة الاقتصاد الأوروبي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 مرتفعا 0.4 بالمئة مع صعود معظم البورصات والقطاعات الأوروبية.

وزاد المؤشر داكس بعدما قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها تفضل إجراء انتخابات جديدة على حكم الأقلية بعد فشل مباحثات تشكيل حكومة ائتلافية.

وكان سهم فولكسفاغن من بين أكبر الرابحين في البورصة الألمانية لليوم الثاني على التوالي. وعززت شركة صناعة السيارات مكاسبها التي حققتها بعد رفع توقعاتها للأجل المتوسط يوم أمس. وزاد السهم ثلاثة بالمئة.

وفي السوق البريطانية، جرى تسجيل هبوط حاد في بعض الأسهم بسبب سلسلة من التحديثات. وهوى سهم أجريكو 11 بالمئة بعدما ألقى أثر الخصومات التي جرى تقديمها للفوز بعقد في الأرجنتين هذا العام بظلال قاتمة على نتائج الربع الثالث.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا 0.3 بالمئة بينما زاد المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.48 بالمئة.