الدول المصدرة للغاز تستبعد حدوث تخمة في المعروض العالمي

طباعة

أعلن الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز سيد محمد عادلي أن دول المنتدى تستبعد حدوث تخمة في المعروض العالمي من الغاز الطبيعي وإن السوق في حاجة إلى المنافسة.

وأوضح عادلي خلال اجتماع للمنتدى في سانتا كروز ببوليفيا "عند مقارنة الإنتاج بالاستهلاك، سنجد أن الإنتاج لا يطغى بشكل كبير على الاستهلاك".

ومن المتوقع أن يناقش المنتدى، الذي يضم كبار مصدري الغاز الطبيعي في العالم ومن بينهم قطر وإيران وروسيا وفنزويلا، أساليب التسعير خلال اجتماعه هذا الأسبوع، والذي يشمل أيضا مؤتمرا وزاريا واجتماعا للرؤساء التنفيذيين للشركات المنتجة للغاز.

وتشير تقديرات بي.بي البريطانية للطاقة إلى أن الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي نما بنحو 1.5 في المئة في 2016 ليصل إلى حوالي 3.54 تريليون متر مكعب بدعم من إنتاج الغاز غير التقليدي.

وتوقع عادلي أن ينمو استهلاك الغاز الطبيعي اثنين في المئة هذا العام، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الطلب القوي في أوروبا وآسيا.

وحث الأمين العام على المنافسة في سوق الغاز، وقال "المنافسة في سوق الطاقة مهمة جدا. إذا كانت المنافسة ضعيفة، فلن تتمكن السوق من تحقيق أداء جيد".

ويدرس المنتدى أيضا سبل رفع أسعار الغاز التي تضررت جراء زيادة الإمدادات، وهو ما منح المشترين العالميين نفوذا أكبر في صفقات الشراء وتحديد شروط العقود.