مسؤولون في الفدرالي يخشون من "عدم توازن" في السوق وتوقعات برفع الفائدة الاجتماع القادم

طباعة

أظهر محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي أنه من المرجح رفع معدل الفائدة في المدى القريب، ولكن مسؤولين بارزين في البنك المركزي أعربوا عن تنامي شكوكهم حيال استمرار ضعف معدل التضخم، في إشارة إلى أن الفيدرالي ربما لا يسرع من وتيرة رفع الفائدة عام 2018 كما كان متوقعا.

و عبر مسؤولو الفدرالي الامريكي (البنك المركزي) عن آراء متفائلة إلى حد كبير بشأن النمو الاقتصادي في اجتماعهم الأخير، غير أنهم يخشون من "عدم توازن" في السوق وتأثير محتمل للانعكاس الكبير في الأسعار.

وفي محضر الاجتماع الاخير للفدرالي رأي العديد من الأعضاء أن الوضع الاقتصادي يضمن رفع الفائدة على المدى القريب.

وأظهر المحضر أن بعض الأعضاء يخشون من مخاطر الارتفاع الكبير في أسعار الأصول على الاقتصاد، غير أن بعض الاعضاء يفضلون رفع الفائدة على المدى القريب.

وأوضح مسؤولو الفدرالي أنه لازال لديهم خشية كبيرة من انخفاض التضخم، كما حذرو من الإفراط في التباطؤ في رفع الفائدة.

وتشير توقعات الأسواق إلى أن اجتماع الثاني عشر والثالث عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل سوف يشهد رفعا لمعدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس من النطاق الحالي بين 1% و1.25%.