ما الذي كشف عنه محافظ مصرف الإمارات المركزي في أحدث كلمة له؟

طباعة

لا طلبات اندماجات جديدة، والعمل جار على دراسة عدة لوائح للتمويل الجماعي لتعزيز تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

هذا ما صرح به محافظ مصرف الإمارات المركزي، خلال الملتقى المصرفي في الشرق الأوسط 2017 الذي عقد بأبوظبي.

مطالبا في الوقت ذاته بمنظومة عمل شاملة لتحفيز البنوك والصناديق الخاصة لتمويل ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار توفير المزيد من الحماية لأموال هذه البنوك والصناديق.

وتتراوح نسبة الفائدة على قروض المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات بين 7% إلى 20% وبمعدل 15% بدون ضمانات، حيث أن انكشافات البنوك على المشاريع الصغيرة والمتوسطة محدودة وقليلة ولدى البنوك مخصصات كاملة وفقا للمنصوري الذي اكد ايضا قوة وضع البنوك المحلية وجودتها وملاءتها المالية التي وصلت إلى 18.7%، مع توفر السيولة لديها، كما أوضح أيضا بأن ودائع غير المقيمين في الدولة بلغت 188 مليار درهم وتشكل 12% من الموجودات.

وارتفعت أرباح البنوك العاملة في الإمارات بنحو 8%، خلال الشهور التسعة الاولى من هذا العام، وصولا إلى 28.8 مليار درهم ، وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الذي سبقه.

أما بالنسبة للودائع الحكومية فقد شهدت هي الأخرى ارتفاعا على أساس سنوي قدره 39% وصولا إلى 223.6 مليار درهم.

وبحسب محافظ مركزي الإمارات، فإنه لا يوجد ارتفاع في الإيبور خلال العام الجاري ناتج عن ظروف داخلية، بل الارتفاع لو وجد سيكون نتيجة لأسباب خارجية.