منتجان قطريان للغاز المسال يبدآن خفضا مؤجلا للوظائف

طباعة

أبلغت مصادر مطلعة "رويترز" أن شركتي قطر غاز وراس غاز لإنتاج الغاز بدأتا هذا الأسبوع تنفيذ تخفيضات في الوظائف جرى تأجيلها بسبب الأزمة الدبلوماسية بين قطر ودول مجاورة لها.

وكان من المخطط في البداية تنفيذ خفض الوظائف في يونيو/حزيران بعد أن قررت الدولة الخليجية دمج وحدتي الغاز الطبيعي المسال التابعتين لقطر للبترول.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التنفيذي لقطر للبترول إن اندماج راس غاز وقطر غاز سيساعد في خفض تكاليف التشغيل بمئات الملايين من الدولارات في أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وأوضح أحد المصادر إن بعض المهندسين تلقوا خطابات تعيين جديدة من الكيان الجديد المندمج، بينما تم إخطار آخرين بالاستغناء عنهم.

وذكر مصدر آخر أنه جرى الاستغناء عن 500 موظف.

ولم ترد قطر للبترول حتى الآن على طلب للتعقيب.