الدولار قرب أدنى مستوى في شهرين وبيانات قوية تدعم اليورو

طباعة

تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته منذ أواخر سبتمبر/أيلول مقابل سلة عملات، مع تنامي تفاؤل المستثمرين إزاء قوة التعافي بمنطقة اليورو وانحسار الشهية للعملة الأمريكية.

وسجل اليورو أعلى مستوياته منذ 25 سبتمبر/أيلول أمام الدولار مرتفعا 0.65% عن اليوم السابق وأكثر من واحد بالمئة على مدى الأسبوع.

وبهذا ترتفع العملة الموحدة للأسبوع الثالث على التوالي في أفضل موجة مكاسب لها منذ يوليو/تموز وتزيد واحدا بالمئة للأسبوع الثاني على التوالي.

وارتفع اليورو أكثر من واحد بالمئة مقابل العملة اليابانية ليسجل 1.3323 دولار وهو أعلى سعر له منذ 16 نوفمبر/تشرين الثاني.

من جانبه، قال مدير الأسواق لدى "تمبوس إنك" في واشنطن جون دويل "هناك بيانات جيدة (هذا الأسبوع) من أوروبا وأنباء جيدة للغاية من ألمانيا."

وانخفض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياته منذ 26 سبتمبر/أيلول عند 92.675 بعد أن عانى يوم الأربعاء الماضي من أسوأ تراجع ليوم واحد في أكثر من خمسة أشهر وذلك عقب صدور محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) الذي أظهر قلق صناع السياسات بشأن استمرار ضعف التضخم الأمريكي.

وفقد مؤشر الدولار نحو واحد بالمئة على مدى الأسبوع في أسوأ خسارة أسبوعية له منذ سبتمبر/أيلول.