ما السبب وراء التداولات النشطة على أسهم "زين - الوطني - بيتك - أجيليتي" ببورصة الكويت

طباعة

تعيش البورصة الكويتية هذه الايام حالة من التداول فريدة بعض الشيئ تراجعت فيها وتيرة المضاربات على الاسهم الشعبية الرخيصة واختفت ملايننها اسهما وسيولة وتركز النشاط على ما يعرف بالرباعية الذهبية وهي اسهم  زين وبيتك والوطني واجليتي وهي أسهم ممتازة مفضلة لدي المستثمرين اصحاب النفس الطويل لكنهاوبعد الغاء الوحدات السعرية والسماح بتداول الفلس والفلسين بدت اكثر نشاطا وجذبا للسيولة 

صوت محمد الثامر مدير ادارة التداول السابق في بورصة الكويت

ولا يمكن تحديد الاجابة على سر النشاط على الاسهم القيادية بمبرر واحد فهناك من يراها مرشحة لدخول مؤشر فوتسي وهناك من يشير الي وقوقف المحفظة الوطنية واخر  يجد الان فرصة للتجميع بعد تراجع اسعارها مؤخرا واخير ينظر الي نتائجها المالية  السنوية المتوقعة ويحسب حسابات التوزيعات.

صوت حسين ابو مجداد كاتب اقتصادي

ويبقي ان الاسهم الاربعة مجتمعة اسهمت بقدر كبير في نمو ارباح السوق بعد تسعة اشهر ومنفردة استفاد كل منها من متغير خاص به فالوطني يحقق اعلى الارباح وزين شهدت اكثر من صفقة عملاقة  واجليتي سوت نزاعها مع الجيش الامريكي  وبيتك يحقق نموا من خانتين وسط حديث عن توسعاته المرتقبة

صوت / مازن الناهض / الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي

صوت / صلاح الفليج / الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني

صوت / طارق السلطان / الرئيس التنفيذي لشركة اجليتي

رغم معدل الدوران المرتفع على الرباعية الذهبية إلا أنها لم تنجح كثيرا في إحداث فارق ملموس، لا في اسعارها ولا في سيولة السوق فمعدل التداول اليومي انكمش في الشهر الحالي إلى حدود العشرة ملايين دينار كما أن سعر السهم يرتفع بقوة في بداية الجلسة وينمكش قرب النهاية ما يشير الي اكتفاء المستثمر بتداول اليوم الواحد ولذلك تظل مؤشرات السوق مكانك راوح.