السعودية والبنك الدولي يمولان مشروع "الطريق الدولي السريع" بتكلفة 3.5 مليار دولار في اليمن

طباعة
كشفت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن إن اليمن وقع اتفاقية مع شركة صينية وأخرى هندية لتنفيذ المقطعين الأول والثاني من المرحلة الأولى لمشروع "الطريق الاستراتيجي الدولي السريع عدن - صعدة" الذي يمتد بطول 710 كيلومترات وبتكلفة إجمالية 3.5 مليار دولار ستمول من الصندوق السعودي للتنمية والبنك الدولي. وقالت الوكالة إن طول المقطعين يبلغ 85 كيلومترا وإن تكلفتهما الإجمالية تصل إلى 477 مليون دولار تمول من الصندوق السعودي للتنمية. وبموجب الاتفاقية ستنفذ الشركة الصينية "شينج كينج" المقطع الأول من المشروع تعز - الدريجة فيما ستنفذ الشركة الهندية "بينج لويد" المقطع الثاني الدريجة - نوبة دكيم. ونقلت الوكالة عن وزير الأشغال العامة والطرق اليمني عمر عبدالله الكرشمي قوله إن المشروع يمثل المحور الرئيسي لشبكة الطرق في اليمن خاصة أنه سيستفيد منه أكثر من 60% من المجتمع اليمني فضلا عن أنه سيخفف الازدحام ويوفر فرص عمل كثيرة. وأشار إلى أن الوزارة تجري الترتيبات النهائية لإرساء مناقصة تنفيذ المقطع الثالث نوبة دكيم - عدن بطول 50 كيلومترا وبتكلفة 134 مليون دولار منحة من البنك الدولي. من جهته قال مدير وحدة تنفيذ مشروع طريق عدن-عمران عبد الجبار سعيد سالم إن هذا المشروع العملاق هو الأول من نوعه في اليمن ويعد همزة وصل بين المملكة العربية السعودية واليمن وسيعمل على تسهيل حركة المواطنين ونقل المنتجات الزراعية والتجارية وغيرها من الأنشطة الاقتصادية. وأشار إلى أن المشروع سيساهم في ربط ميناء عدن بالسعودية وبقية دول الخليج فضلا عن حل مشاكل الاختناقات والحوادث المرورية على الطرق الرئيسية وخاصة طريق صنعاء - تعز. ويؤكد خبراء اقتصاديون أهمية مثل هذه المشاريع الاستراتيجية في تطوير التجارة الداخلية من خلال تسهيل حركة البضائع والبشر حيث سيربط المشروع مدينة عدن الساحلية بالداخل اليمني ومن ثم يربط اليمن بالمملكة العربية السعودية وما بعدها ولهذا سيكون الطريق السريع أيضا محفزا للتجارة الدولية إضافة إلى تحسين ربط سكان المناطق الريفية بالخدمات الأساسية المتاحة في المراكز الحضرية.