"أبراج" تشتري حصة دبي القابضة في اتصالات تونس

طباعة

اشترت مجموعة أبراج للاستثمار المباشر من ذراع الاتصالات لشركة دبي القابضة حصتها البالغة 35% في اتصالات تونس التي تسيطر عليها الدولة.

وبحسب موقعها على الانترنت كانت الإمارات الدولية للاتصالات التابعة لدبي القابضة اشترت الحصة في 2006 مقابل 2.25 مليار دولار.

من جانبه، أعلن وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي التونسي أنور معروف للبرلمان "أصبحت أبراج الإماراتية شريكا جديدا في اتصالات تونس لتخلف دبي القابضة التي باعت حصتها البالغة 35%."

وأضاف "دخول الشريك الجديد يسهم في تطوير نشاط الشركة" لكنه لم يكشف عن التفاصيل المالية للصفقة.

ولم يتسن الاتصال بأبراج ولا بالإمارات الدولية للاتصالات للحصول على تعقيب.

ودبي القابضة المملوكة لحاكم إمارة دبي هي واحدة من مجموعة شركات شبه حكومية تحاول تجاوز تداعيات الأزمة العقارية لعام 2009. كانت الشركة أعلنت من قبل عن نيتها بيع الحصة.

وسبق أن شكت الإمارات الدولية للاتصالات إلى الحكومة التونسية بعد الانتفاضة التي أطاحت بحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011 من تنظيم إضرابات ومطالب عمالية بزيادة الأجور.

وفي فبراير شباط 2011، بعد شهر من الإطاحة ببن علي، قالت اتصالات تونس إنها ألغت خططا للإدراج في بورصتي تونس وباريس بعد مشاورات مع اتحادات العمال. وهدد العمال بخطوات احتجاجية في حالة فقد وظائف.