الدولار يعوض خسائره وسط تركيز على خطة الضرائب الأمريكية

طباعة

عوض الدولار خسائره السابقة ليرتفع مقابل سلة عملات رئيسية مع تأهب المستثمرين لاستئناف المناقشات المتعلقة بخطة الضرائب الأمريكية وتأكيد تعيين جيروم باول ليصبح الرئيس القادم لمجلس الاحتياطي الفدارلي (المركزي الأمريكي).

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل ست عملات رئيسية منافسة، 0.12% إلى 92.893 بعد أن سجل أدنى مستوى في تسعة أسابيع عند 92.496 في وقت سابق من الجلسة.

وكانت المخاوف من احتمال تأخر تنفيذ التخفيضات الضريبية واحتمال إضعاف المقترحات المقدمة قد أثقلت كاهل الدولار في الأسابيع المقبلة.

لكن العملة الأمريكية انخفضت 0.45% مقابل الين في حين سجل الجنيه الاسترليني أعلى مستوياته في ثمانية أسابيع لفترة وجيزة ثم تراجع قليلا وذلك قبيل اجتماع مهم للاتحاد الأوروبي.