مؤسسة ساويرس ومجموعة هيرمس للتنمية الاجتماعية: توقيع مذكرة تفاهم لتطوير إحدى قرى صعيد مصر بتمويل قدره 53 مليون جنيه

طباعة

بتوقيع هذه المذكرة يتجدد الأمل في حياة معيشية كريمة وخدمات صحية وتعليمية أفضل لنحو ستين ألف نسمة يعيشون في واحدة من أكثر محافظات مصر فقرا، فمذكرة التفاهم التي وقعتها مؤسستي التنمية الاجتماعية التابعتين للمجموعة المالية هيرميس وشركات عائلة ساويرس تستهدف تحقيق تنمية مستدامة لإحدى قرى محافظة الاقصر بتمويل يصل إلى ثلاثة وخمسين مليون جنيه تقدمها المؤسستان بالإضافة إلى المبادرة الكويتية لمساندة الشعب المصري في تأكيد جديد على ان المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في مصر يمكن أن تلعب دورا رئيسا في تنمية المجتمع سيما محافظات الصعيد المصري.

(مقطع صوتي) هناء حلمي: الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية

(مقطع صوتي) نورا سليم: المدير التنفيذي لمؤسسة ساويريس للتنمية الاجتماعية

ورغم تعدد مبادرات القطاع الخاص الرامية لتنمية المجتمع إلا أن اللافت للنظر في هذه المبادرة وبحسب القائمين عليها هو الشراكة بين المؤسستين والتي ستستهدف التشغيل وتوفير فرص عمل لالاف المواطنين من جهة وإعادة بناء المرافق والبنية التحتية من جهة أخرى.

(مقطع صوتي) منى ذو الفقار: رئيس مجلس أمناء مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية

ومع سعي القطاع الخاص المصري للاضطلاع بمسؤولياته الاجتماعية تؤكد الحكومة المصرية أنها تقف في صف واحد مع هذه الجهود والتي تزيح ولو بشكل جزئي عبء تنمية العديد من المناطق والقرى الفقيرة عن كاهل الموازنة العامة للدولة.

(مقطع صوتي) غادة والي: وزيرة التضامن الاجتماعي

وتشير بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن معدل الفقر في مصر يتجاوز سبعة وعشرين في المائة وأن هذه المعدلات مرشحة للزيادة في ظل إجراءات الإصلاح الاقتصادي والتي عصفت بشريحة كبيرة سيما من أصحاب الدخل المحدود.