يلين: الاقتصاد الأمريكي استجمع قوته هذا العام

طباعة

أبلغت رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين زعماء الكونغرس أن الاقتصاد الأمريكي استجمع قوته هذا العام، وهو ما سيبرر زيادات متواصلة في أسعار الفائدة وسط انتعاش للاقتصاد العالمي.

وقالت يلين - في كلمة ألقتها في اللجنة الاقتصادية المشتركة للكونغرس - "توسع الاقتصاد يستند إلى قاعدة عريضة بشكل متزايد في مختلف القطاعات وأيضا في الكثير من قطاعات الاقتصاد العالمي".

وأضافت أنه مع تضخم ضعيف من المرجح أنه سيكون "عابرا" فإن المركزي الأمريكي ما زال يتوقع "أن زيادات تدريجية في سعر فائدة الأموال الاتحادية ستكون ملائمة".

ولم تتطرق يلين في كلمتها إلى موعد الزيادة القادمة في أسعار الفائدة والتي تتوقع الأسواق الآن أنها ستأتي في الاجتماع القادم للجنة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي في الثاني عشر والثالث عشر من ديسمبر/كانون الأول.

وفيما قد تكون إحدى المناسبات العامة الأخيرة التي تظهر فيها قبل أن تترك منصبها في أوائل العام القادم ركزت يلين على استمرار القوة الدافعة للاقتصاد.

وأكدت أن متوسطا لنمو الوظائف قدره 170 ألف وظيفة شهريا كاف لمواصلة استيعاب العاملين الجدد والمهمشين في الاقتصاد وإن النمو ارتفع إلى معدل سنوي بلغ أكثر من 3% في الربعين الثاني والثالث هذا العام.

وفي اليوم التالي لتسجيل المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية مستويات قياسية جديدة قالت يلين إنه في حين أن قيم الأصول "مرتفعة بالمعايير التاريخية، إلا أن مجمل نقاط الضعف في القطاع المالي تبدو معتدلة".

وأشارت إلى أنه إذا كان الكونجرس، المنهمك حاليا في مناقشة تخفيضات ضريبية، يريد زيادة القوى الكامنة للاقتصاد فإنه يجدر بالمشرعين أن يناقشوا سياسات لتشجيع قطاع الأعمال والاستثمار في البنية التحتية وتحسين التعلم والابتكار.