أسهم أوروبا ترتفع بدعم من شركات التجزئة والقطاع المالي

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية لتصل إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوعين مع صعود أسهم شركات التجزئة والقطاع المالي، على الرغم من أن المؤشر فايننشال تايمز البريطاني تأثر سلبا بقفزة سجلها الجنيه الاسترليني بعد تقارير عن تقدم في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وختم المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة مرتفعا 0.3%، في حين زاد المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.2%.

وساهمت الشركات المالية بمعظم المكاسب مع ارتفاع سهم لويدز وسانتاندر وباركليز في نطاق من 1.8 إلى 3.6%.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 0.9% مع ارتفاع الاسترليني إلى أعلى مستوى في شهرين مقابل الدولار.

وتراجعت أسهم شركات تعتمد على التصدير مدرجة في المؤشر فايننشال تايمز مثل بريتيش أمريكان توباكو ودياجيو وجلاكسو سميثكلاين بأكثر من اثنين بالمئة.

وفي المؤشر ستوكس 600 قادت أوكادو المكاسب مع صعود سهمها 16.2% ليصل مكاسبه في اليومين السابقين إلى حوالي 40 في المئة بعد أن اتفقت جروب كاسينو الفرنسية لمجمعات الأسواق على استخدام منصة أوكادو للتجارة الإلكترونية يوم أمس.

وارتفع سهم كاسينو 3.7 بالمئة في جلسة اليوم.

وتصدرت أسهم التكنولوجيا قائمة الأسهم الهابطة. وخسرت أسهم شركات صناعة الرقائق الالكترونية إس.تي.إم ميكروالكترونيكس وإيه.إم.إس وانفنيون وديالوج لأشباه الموصلات ما يتراوح بين 3.6 و7.3 في المئة.

وما زال المؤشر ستوكس 600 يتجه لإنهاء شهر نوفمبر/تشرين الثاني على خسارة، مع هبوطه حوالي اثنين بالمئة منذ بداية الشهر بفعل مبيعات لجني الأرباح وتباطؤ نمو أرباح الشركات في الربع الثالث من العام مقارنة مع الربعين السابقين.

وفي أنحاء أوروبا أغلق المؤشر كاك الفرنسي مرتفعا 0.14% بينما زاد المؤشر داكس الألماني 0.02%.