مصادر: "بابكو" ترسي عقدا لتوسعة مصفاة النفط الوحيدة في البحرين على كونسورتيوم

طباعة

أرست شركة نفط البحرين (بابكو) - التي تديرها الدولة - عقدا لتوسعة مصفاة النفط الوحيدة في البحرين على كونسورتيوم تقوده تكنيب إف.إم.سي ومقرها المملكة المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر.

وأكد النبأ متحدث باسم سامسونغ للهندسة الكورية الجنوبية وهي عضو في الكونسورتيوم.

وقالت سامسونغ للهندسة في بيان إن الكونسورتيوم تلقى خطاب الترسية من بابكو في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني لتنفيذ المشروع بعقد قيمته الإجماليه 4.2 مليار دولار.

وتخطط البحرين منذ وقت طويل لتوسعة المصفاة، بتكلفة قد تصل إلى خمسة مليارات دولار وفقا لتقديرات مسؤولين.

وكانت مصادر في القطاع قالت لرويترز في أغسطس/آب إن بابكو أجرت مزيدا من المحادثات مع الكونسورتيوم الذي قدم أقل عرض.

ويضم الكونسورتيوم أيضا تكنيكاس ريونيداس الإسبانية.

ولم ترد بابكو وتكنيب إف.إم.سي على طلب للتعقيب حتى الآن. وامتنعت تكنيكاس ريونيداس عن التعليق.

وكان وزير النفط البحريني الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة قال إن توقيع العقد سيكون قبل نهاية العام.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمصفاة 267 ألف برميل يوميا لكن برنامج تحديث بابكو يهدف إلى زيادة طاقتها إلى 360 ألف برميل يوميا عبر إضافة واستبدال بعض الوحدات.

وتعتمد البحرين في الغالبية العظمي من نفطها على الإنتاج من حقل أبو صفا الذي تتقاسمه مع السعودية.

ومن المنتظر أن يحل خط أنابيب جديد محل خط متقادم تبلغ طاقته 230 ألف برميل يوميا مما يسمح للمصفاة بتكرير المزيد من النفط بعد التوسعة.

وتتولى بابكو المملوكة بالكامل لحكومة البحرين عمليات التكرير والتوزيع والبيع والتصدير للنفط الخام والمنتجات المكررة.