مونديال 2018: قرعة صعبة للعرب والسعودية ومصر في مجموعة واحدة

طباعة

لم ترحم قرعة نهائيات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، والتي أقيمت اليوم في موسكو، المنتخبات العربية السعودية ومصر وتونس والمغرب، واوقعتها في مجموعات صعبة بينها منتخبان في مجموعة واحدة (مصر والسعودية).

وفي كأس العالم الأولى التي يصل فيها عدد المشاركين العرب الى أربعة، سيكون منتخب عربي في المباراة الافتتاحية، وذلك عندما تلاقي روسيا المضيفة السعودية على ملعب لوجنيكي في موسكو في 14 حزيران/يونيو، علما ان الملعب نفسه سيستضيف المباراة النهائية.

وفي مشاركتها الخامسة في المونديال، تجد السعودية نفسها للمرة الثالثة الى جانب منتخب عربي في دور المجموعات، سيكون هذه المرة مصر التي تخوض النهائيات الاولى منذ 1990 والثالثة في تاريخها.
وسيكون المنتخبان الى جانب روسيا والاوروغواي بطلة 1930 و1950.

وتستهل السعودية مشوارها امام روسيا افتتاحا، ثم الاوروغواي في 20 حزيران/يونيو/ ومصر في الجولة الثالثة الاخيرة في 25 منه.

في المقابل، تبدأ مصر مشوارها في 15 حزيران/يونيو بلقاء الاوروغواي ثم روسيا في 19 منه، قبل مواجهة السعودية.
      
تونس مع انكلترا وبلجيكا مجددا
      
وأوقعت القرعة منتخب تونس في المجموعة السابعة الى جانب بلجيكا وانكلترا وبنما. وتشارك تونس للمرة الاولى منذ 2006 والخامسة في تاريخها بعد 1978 و1998 و2002.

وهي المرة الثانية التي تقع فيها تونس في مجموعة واحدة مع انكلترا وبلجيكا في العرس العالمي. والتقت تونس مع انكلترا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السابعة في مونديال 1998 وكان الفوز حليف الانكليز بهدفين نظيفين سجلهما آلن شيرر وبول سكولز.

المغرب ضد الجارين البرتغال واسبانيا
      
ولم تكن حال المغرب أفضل من تونس، اذ أوقعته القرعة في المجموعة الثانية الى جانب البرتغال بطلة اوروبا واسبانيا بطلة العالم 2010 وايران.

ويشارك المغرب في النهائيات للمرة الاولى منذ 1998 والخامسة في تاريخه بعد 1970 و1986 و1994.

وهي المرة الثانية التي سيلاقي فيها المغرب البرتغال في العرس العالمي بعد الاولى في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة السادسة عام 1986.

ويمني المغرب النفس بتكرار انجازه في 1986 حيث لم ترحمه القرعة حينها، الا انه قدم أداء لاقى إعجاب المتابعين.