أسعار الذهب تقفز 1.2% لفترة وجيزة مع تراجع الدولار والأسهم الأمريكية

طباعة

قفزت أسعار الذهب، مع تراجع الدولار وسوق الأسهم الأمريكية بعد تقارير إخبارية تحدثت عن أن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين مستعد لإبلاغ المحققين بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر توجيهات له بالاتصال بالروس خلال حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وهبطت الأسهم في بورصة وول ستريت على الفور بعد التقرير.

ويخشى المستثمرون من أن الأنباء السياسية قد تؤثر على احتمالات تمرير مجلس الشيوخ لمشروع قانون الضرائب الذي يدعمه ترامب.

بيد أن الذهب تراجع عن مستوياته المرتفعة خلال لحظات وتعافت الأسهم الأمريكية من مستوياتها المنخفضة.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1278.01 دولار للأونصة بعد أغلاق الأسواق الأوروبية، بعد أن كان بلغ مستوى ذروة عند 1289.50 دولار للأونصة.

ويتجه المعدن الأصفر لاختتام الأسبوع على انخفاض نسبته 0.8%.

وجرت تسوية الذهب في العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في فبراير/شباط بارتفاع قدره 5.60 دولار، أو ما يعادل 0.4%، إلى 1282.3 دولار للأونصة.     

وكان المعدن نزل 0.7% أمس ليلامس أدنى مستوياته منذ السادس من نوفمبر/تشرين الثاني عند 1270.11 دولار للأونصة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.6% إلى 16.33 دولار للأونصة، بعدما سجلت أدنى مستوياتها منذ الثامن من أغسطس/آب عند 16.22 دولار للأونصة. ونزلت 3.8% على أساس أسبوعي.

وارتفع البلاديوم 1.5% إلى 1021.60 دولار للأونصة، وصعد 2.4% منذ بداية الأسبوع.
وانخفض البلاتين 0.3% إلى 938.40 دولار للأونصة.