داو جونز يحقق مكاسب أسبوعية هي الأكبر هذا العام .. وتباين في أداء أسواق النفط رغم الاتفاق على تمديد خفض الإنتاج

طباعة

حقق مؤشر داو جونز" مكاسب أسبوعية بنسبة 2.9% هي الأكبر هذا العام، كما سجل "S&P" ارتفاعات بنسبة 1.5%، في حين تراجع مؤشر "ناسداك المجمع" متكبداً خسائر أسبوعية بنسبة 0.6%.

أما في الأسواق الأوروبية فقد انخفض "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.7% إلى 384 نقطة، وسجل المؤشر القياسي خسائر أسبوعية بنسبة 0.5%..

وهبط مؤشر "فوتسي 100" البريطاني إلى 7300 نقطة، كما انخفض "داكس" الألماني بـ 162 نقطة إلى 12861 نقطة، في حين تراجع "كاك" الفرنسي 56 نقطة إلى 5317 نقطة.

وفي اليابان، ارتفع المؤشر "نيكي" 1.2% ليصل إلى 2819 نقطة ، فيما ارتفع مؤشر "توبكس" بنسبة 0.2% إلى 1796 نقطة.

ومن ناحية الذهب والمعادن، صعدت العقود الآجلة للذهب تسليم فبرار/شباط عند التسوية بنسبة 0.4% أو 5.60 دولار إلى 1282.30 دولار للأونصة لكنها سجلت خسائر أسبوعية بنسبة 0.7%.

وفي أسواق النفط، سجل خام نايمكس الأمريكي خسائر أسبوعية بنسبة 1% هي الأكبر منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول ليغلق عند 58.36 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام برنت محققا مكاسب أسبوعية بنسبة 0.4%. 63.73 دولار للبرميل.

و اتفقت أوبك ومنتجو النفط غير الأعضاء بالمنظمة، وفي مقدمتهم روسيا على تمديد تخفيضات انتاج النفط حتى نهاية 2018.وذلك سعيا للانتهاء من إزالة وفرة في المعروض العالمي من الخام بينما أشاروا إلى خروج محتمل من الاتفاق قبل ذلك الموعد إذا حدث صعود حاد للأسعار