رئيس الوزراء الاسباني يعد بنمو اقتصادي إن عاد الوضع "طبيعيا" في كاتالونيا

طباعة

تعهد رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي أن تشهد بلاده نموا اقتصاديا نسبته ثلاثة بالمئة العام المقبل, وهو أفضل بكثير من التوقعات, في حال عاد الوضع في كاتالونيا "طبيعيا" بعد تحركها من أجل الانفصال.
وفي أوج سعي كاتالونيا للاستقلال في منتصف تشرين الأول/اكتوبر, خفضت الحكومة المركزية في مدريد توقعاتها للنمو عام 2018 من 2,6 إلى 2,3 بالمئة, وهو تراجع ملحوظ عن نسبة 3,1 بالمئة المفترضة للعام 2017.
وتساهم كاتالونيا بنحو 20 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي في اسبانيا. إلا أن قطاعات السياحة والتجزئة وبيع السيارات شهدت تراجعا في تشرين الأول/اكتوبر بعدما أعلن البرلمان استقلال الإقليم.