الروبوتات ستغزو الوظائف .. فما هي المهارات التي ستبقيك على رأس عملك؟

طباعة

الانتشار الواسع لفكرة الذكاء الاصطناعي قد يفتح آفاقاً واسعة أمام الدول لتطوير ذاتها وتعزيز مجالاتها الاقتصادية، لكنه في الوقت ذاته، سيفتح الباب على مصراعيه أمام الروبوتات لتغزو عالمنا ووظائفنا بحلول العام 2030!

هذا ما أكده تقرير صادر عن شركة ماكنزي الرائدة في مجال استشارات الأعمال، حيث أشار الباحثون فيه إلى أن الروبوتات ستتسبب في حرمان ما يصل إلى 800 مليون موظف حول العالم من أعمالهم!

ولفت التقرير إلى أن الدول ذات الاقتصاديات المتقدمة كالولايات المتحدة وألمانيا، ستترأس قائمة الدول التي ستستبدل فيها القوى العاملة البشرية بالروبوتات، وهو ما يحتم على موظفيها أن يتعلموا مهارات جديدة ويجدوا لأنفسهم وظائف أخرى، لاسيما وأن عدد الموظفين الذين يرجح أن يخسروا أعمالهم في أمريكا وألمانيا بسبب الروبوتات وبحلول العام 2030 يصل إلى الثلث!

 

نتيجة بحث الصور عن ‪robots invading jobs‬‏

 

أما في الصين، فيرجح التقرير أن تصل نسبة الموظفين الذي سيحتاجون لوظائف أخرى إلى 12% بحلول العام 2030 .

ويسلط التقرير الضوء على بعض المهن والوظائف التي ستكون الأقل تأثراً بغزو الروبوتات، إلى جانب المهارات التي تتطلبها تلك الوظائف.

هذا، وأشار التقرير إلى أن الوظائف التي لن تتأثر هي الوظائف الإدارية، والوظائف التي تنظوي على التفاعل الاجتماعي والجهد البشري، لأنها لا تحتمل وجود أي آلة.

 

نتيجة بحث الصور عن ‪robots invading jobs‬‏

 

فيما ستحتل الروبوتات وظائف أخرى كتلك التي تتعلق بالرهون العقارية، إلى جانب المساعدين القانونيين، والمحاسبين، وأصحاب الوظائف الذي يقومون بدور الوساطة بين البنوك أو الشركات مع العملاء.

إلى ذلك، نشر موقع LinkedIn منشوراً لفت فيه أن المهارات التي يجب على الموظفين تعزيزها لديهم ليتجنبوا خسارة أعمالهم بسبب الروبوتات يجب أن تتمحور حول الإدارة وخدمة العملاء والموارد البشرية.

 

ترجمة: نور قاضي أمين