"غوتشي" الايطالية متهمة بالتهرب الضريبي

طباعة

أكدت مجموعة "غوتشي" الإيطالية للمنتجات الفاخرة أن الشرطة دهمت مكاتبها الأسبوع الماضي في إطار تحقيقات حول تهرب ضريبي.

ونقلت صحيفة "ستامبا" عن مصادر في النيابة العامة في ميلانو شمال إيطاليا أن المحققين يشتبهون في أن تكون "غوتشي" صرّحت في سويسرا عن أنشطة تقوم بها في الحقيقة في إيطاليا بهدف التهرب من دفع مليار و300 مليون يورو لسلطات الضرائب الإيطالية.

واستند المحققون إلى شهادة من مسؤول سابق في المجموعة فُصل منها. وقد دهموا مبانيها قبل ثلاثة ايام في ميلانو ومناطق أخرى.

وأعلنت المجموعة أنها تتعاون بشكل حثيث مع السلطات وإنها على ثقة من أن نشاطها يلتزم القانون والشفافية.

وهي ليست المرة الأولى التي تواجه المجموعة مشكلات ضريبية، ففي العام 2013 اضطرت لدفع 470 مليون يورو لسلطات الضرائب الإيطالية لأنها صرّحت على مدى عشر سنوات في الخارج عن أنشطة تقوم بها في الداخل.

ووقعت مجموعات أخرى في قضايا مماثلة في إيطاليا، منها "غوغل" التي دفعت 360 مليون يورو و"آبل" التي دفعت 306 ملايين.