الاقتصاد الرقمي يعادل ثلث اقتصاد الصين

طباعة

تؤكد الصين أن الاقتصاد الرقمي يشكل ثلث اجمالي ناتجها الداخلي وفق تقرير صدر خلال المؤتمر العالمي الرابع للإنترنت في مدينة ووزن في شرق البلاد واغتنمته الحكومة لتعلن أن الفضاء الافتراضي لديها "مفتوح" مع التشديد على ضرورة فرض رقابة على الانترنت.

ويفيد التقرير الذي نشرته الأكاديمية الصينية لدراسات الانترنت أن الاقتصاد الرقمي الصيني بلغ 22.58 ترليون يوان (3,4 ترليون دولار) في 2016.

وهذا يجعله ثاني بعد الاقتصاد الرقمي الأميركي ويعد وفق التقرير 30.3% من مجمل الاقتصاد الصيني.

ويقيم التقرير تطور الإنترنت عالمياً بناء على عدة عوامل بينها قدرات القطاع و"الحوكمة" وهي العبارة التي تستخدمها الصين للدلالة على القيود التي تفرضها على الفضاء.

كان الهدف من المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام مواجهة الانتقادات الغربية للقيود الصينية على الانترنت والتي تشمل حجب فيسبوك وتويتر وغيرهما من المنصات الأجنبية.

وشددت الصين قبضتها هذه السنة عبر اصدار أحكام جديدة تفرض على شركات التكنولوجيا الأجنبية تخزين معلومات المستخدمين داخل الصين وقيودا جديدة على المحتوى وزيادة صعوبة لجوء المستخدمين الى برمجيات تتيح تجاوز الرقابة.

ورغم الانتقادات شارك رئيس شركة آبل تيم كوك ورئيس غوغل سوندار بيتشاي في المؤتمر هذه السنة ما يدل على ضخامة السوق الرقمي في الصين.

وتفيد ارقام المؤتمر ان عدد مستخدمي الإنترنت في العالم بلغ 3.89 مليارات مستخدم في حزيران/يونيو 2017، بينهم 751 مليونا في الصين وفق وكالة انباء شينخوا.

هذا وشهد السوق الرقمي في الصين توسعاً في السنوات الأخيرة نظرا لازدهار التجارة الرقمية واستخدام تطبيقات الهواتف الذكية من أجل القيام بعدد كبير من الانشطة اليومية بدءا من طلب الطعام الى سيارة الاجرة والرسائل والألعاب الإلكترونية.