إندونيسيا ستواصل تجميد عضويتها في أوبك

طباعة

أكد نائب وزير الطاقة الإندونيسي أن بلاده ستواصل تجميد عضويتها في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في أعقاب "توجيهات" من رئيس البلاد.   

وكانت عضوية إندونيسيا في أوبك قد علقت في ديسمبر/كانون الأول 2016، بعد أقل من عام من عودتها إلى المنظمة، عندما لم توافق على إدراجها في تخفيضات الانتاج.

وقال نائب وزير الطاقة للصحفيين أركاندرا طاهر "هناك بضعة أسباب لكن السبب الواضح هو قرار بأن نواصل تجميد (العضوية)".

وامتنع عن ذكر المزيد من التفاصيل.

وأضاف أن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اتخذ قرارا في هذا الأمر  "قبل بضعة أشهر" وجرى إبلاغ أوبك به.

وفي وقت سابق هذا العام قالت وزارة الطاقة إنها تسعى إلى إعادة تنشيط عضوية إندونيسيا في أوبك لكنها لن تفعل هذا إلا إذا جرى استثناؤها من تخفيضات انتاج النفط.

وتضخ إندونيسيا حوالي 800 ألف برميل من الخام يوميا.