الأسواق الأوروبية تهبط بضغط من البنوك

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية مع هبوط أسهم الشركات المرتبطة بالدورات الاقتصادية بينما تضررت أسهم شركات الخدمات المالية بتضاؤل الحماس بشأن مشروع قانون لإصلاح الضرائب في الولايات المتحدة.

وبعد يوم من تسجيله أفضل أداء في ست جلسات، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2%، متأثرا بخسائر لأسهم المؤسسات المالية وشركات الرعاية الصحية وهو ما غطى على مكاسب لقطاعي المنتجات الاستهلاكية والمرافق وتعافي أسهم التكنولوجيا من خسائرها الأولية.

وأغلق مؤشر أسهم بنوك منطقة اليورو منخفضا 0.5% بعد أن سجل في الجلسة السابقة أفضل مكاسبه في شهرين.

وصعدت أسهم التكنولوجيا وفي مقدمتها شركات تصنيع الرقائق الالكترونية بعد جلسة متقلبة شهدت تضرر القطاع من مبيعات لجني الأرباح في التعاملات الصباحية. وتحول القطاع إلى الصعود مع تعافي أسهم التكنولوجيا في بورصة وول ستريت من موجة مبيعات استمرت يومين.

وجاءت شركات التعدين في مقدمة الخاسرين في جلسة الثلاثاء مع تراجع أسعار المعادن. وأظهر قطاع الرعاية الصحية أيضا أداء ضعيفا.