الطلب على الذهب في قطاع التكنولوجيا يرتفع للمرة الأولى منذ 2010

طباعة

من المنتظر أن ينمو الطلب على الذهب في قطاع التكنولوجيا هذا العام للمرة الأولى منذ 2010 مع التوسع في استخدامه في الكترونيات السيارات ورقائق الذاكرة بالهواتف الذكية، بحسب ما أعلن مجلس الذهب العالمي.

وأوضح المجلس إن الطلب على المعدن النفيس في قطاع التكنولوجيا ارتفع بنسبة 5.4% منذ بداية العام الحالي بعد ست سنوات من الانكماش.

من جانبه، توقع رئيس وحدة معلومات الأسواق بمجلس الذهب أليستير هويت أن تبلغ الزيادة في الطلب على الذهب للعام بكامله ما بين ستة إلى ثمانية أطنان عن عام 2016 .

وقال المجلس إن استخدام أسلاك الربط الذهبية ارتفع بعد سنوات من التراجع وإن تطوير تكنولوجيات جديدة للاستخدام في الهواتف الذكية والسيارات الكهربائية من المحتمل أن يؤدي إلى المزيد من الزيادة في الطلب على المعدن الأصفر.

وتشير تقديرات مجلس الذهب إلى أن الجيل الحالي من الهواتف الذكية تحتوي على ذهب بقيمة 1.00-1.50 دولار للوحدة.

ووصل الطلب على الذهب للاستخدام في الالكترونيات إلى ذروة بلغت 327 طن في 2010 قبل أن تقفز أسعار المعدن النفيس مما دفع المصنعين إلى خفض كمية المعدن التي يستخدمونها لأسباب تتعلق بخفض التكاليف.

وبحلول العام الماضي هبط الطلب إلى 256 طنا وهو ما يشكل ما يقل قليلا عن 6% من إجمالي الطلب على المعدن النفيس.