فنزويلا.. التضخم يتخطى حاجز 1000% للمرة الأولى

طباعة

تخطى معدل التضخم في فنزويلا حاجز 1000% للمرة الأولى وفقا لأرقام نشرها الكونغرس الذي تقوده المعارضة في البلد العضو بمنظمة أوبك الذي يعاني أزمة اقتصادية طاحنة.

وتظهر الأرقام أن أسعار المستهلك قفزت بنسبة 1369% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت الهيئة التشريعية، التي بدأت هذا العام نشر أرقامها للتضخم بعد أن توقفت الحكومة عن إصدارها، إن الأسعار ارتفعت بنسبة 56.7% في نوفمبر/تشرين الثاني وقدرت أن التضخم للعام 2017 بكامله سيتجاوز 2000%.

وإنهار اقتصاد فنزويلا منذ هبوط أسعار النفط في 2014 مما جعل ملايين الناس غير قادرين على العثور على السلع الغذائية الأساسية أو الدواء.

ويلقي الرئيس نيكولاس مادورو باللوم في الأزمة على "حرب اقتصادية" تقودها المعارضة.

وقال إنجيل ألفارادو العضو المعارض بالكونغرس الذي عرض التقرير "المزيد من الجوع والشقاء في الطريق إلى شعبنا الذي يعاني بالفعل سيلا من الضربات".

وبشكل عام يقول الخبراء الاقتصاديون إن التضخم الجامح يحدث عندما يتخطى المعدل الشهري 50 بالمئة لثلاثة شهور أو عندما تبقى المعدلات السنوية فوق 100% لثلاث سنوات.

وقال البنك المركزي الفنزويلي إن التضخم بلغ 180% و240% في 2015 و2016 وهي أعلى معدلات مسجلة.

وتوقف البنك منذ ذلك الحين عن تقديم أرقام.
ولم يرد البنك المركزي على الفور على طلب للتعقيب.