أسهم أوروبا ترتفع بدعم من التقدم في مفاوضات طلاق بريطانيا

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوى في أسبوع مع الإعلان عن انفراجة في مفاوضات طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقواعد تنظيمة عالمية جديدة للقطاع المصرفي يبدو أنها أكثر رفقا بالبنوك الأوروبية مما كان متوقعا.

وقالت المفوضية الأوروبية إن قدرا كافيا من التقدم تحقق بعد أن عملت طوال الليل مع المملكة المتحدة لإنهاء مأزق يتعلق بحدود أيرلندا والذي أحبط محاولة سابقة للتوصل لإتفاق يوم الاثنين الماضي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا حوالي 0.8 بالمئة مدعوما بمكاسب البنوك. وقفز مؤشر بنوك منطقة اليورو 2.3 بالمئة مسجلا أكبر مكاسب في خمسة أشهر.

وجاء بين أكبر الرابحين بنك ابن أمرو الذي صعد سهمه 5.3 بالمئة في حين ارتفعت أسهم دانسك بنك 4.6 بالمئة ويونيكريديت 4.1 بالمئة وكريدي أجريكول 3.9 بالمئة.

وسجل المؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية أعلى مستوى هذا الشهر اثناء التعاملات قبل أن يغلق مرتفعا 0.8 بالمئة. وصعد المؤشر القياسي للأسهم الإيطالية، المثقل بالشركات المالية، 1.4 بالمئة وهو أفضل أداء في ستة أسابيع.

وسجل المؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية أداء أفضل من باقي الأسهم الأوروبية بدعم من هبوط الجنيه الاسترليني مع قيام المستثمرين بمبيعات لجني الأرباح في العملة البريطانية. وأغلق المؤشر مرتفعا واحدا في المئة.