محطة "يامال" الروسية للغاز المسال ستصدر 3 شحنات بحلول نهاية العام

طباعة

تعتزم محطة "يامال" الجديدة للغاز الطبيعي المسال في روسيا تصدير ثلاث شحنات من الغاز المسال بحلول نهاية 2017، كما ستبدأ بيع الوقود بموجب عقود طويلة الأجل بعد أبريل/نيسان 2018، بحسب ما أعلن مالك شركة نوفاتك الروسية الخاصة لإنتاج الغاز ليونيد ميخيلسون.

ودشن الرئيس فلاديمير بوتين تحميل أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من محطة يامال في وقت سابق اليوم.

واشترت نوفاتك للغاز والكهرباء، وهي شركة تابعة لنوفاتك، الشحنة ومن المرجح أن تُشحن إلى الصين وفقا لميخيلسون.

والمساهمون الآخرون في مشروع يامال للغاز الطبيعي المسال هم شركة سي.إن.بي.سي الصينية وصندوق طريق الحرير إلى جانب توتال.

وقال ميخيلسون إن المساهمين سيحصلون على الغاز الطبيعي المسال وفقا لحصصهم في المشروع التي تقوده نوفاتك حتى أبريل/نيسان 2018.

وأضاف أن الغاز الطبيعي المسال الذي تنتجه المحطة لن ينافس الغاز الذي تصدره جازبروم عبر خطوط أنابيب إلى أوروبا. وتدرس شركات يابانية وسي.إن.بي.سي الصينية شراء حصة في محطة ثانية تابعة لنوفاتك وهي القطب الشمالي للغاز الطبيعي المسال وفقا لميخيلسون.