"الإمارات العالمية للألمنيوم" تتسلم موافقة البرلمان الغيني لإنتاج البوكسيت

طباعة
وافق البرلمان الغيني على إجراء تعديلات في الاتفاق مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم يبدأ بموجبه إنتاج البوكسيت في 2017 وبناء مصفاة للألومينا بطاقة مليوني طن سنويا اعتبارا من عام 2018، الأمر الذي يفسح بدوره المجال أمام تنفيذ المشروع بعد أن وقعت غينيا وصندوق مبادلة للاستثمار المملوك للدولة في أبوظبي اتفاقا قيمته 5 مليارات دولار في نوفمبر تشرين الأول لتطوير منجم للبوكسيت وبناء مصفاة للألومينا في الدولة الأفريقية الغنية بالمعادن. وبموجب الاتفاق سيكون البوكسيت جاهزا للتصدير بحلول عام 2017 وستدخل المصفاة حيز التشغيل بحلول عام 2022. هذا وكان المشروع مملوك في السابق لكونسورتيوم يضم دبي للألمنيوم "دوبال" ومبادلة وبي.اتش.بي بيليتون وجلوبال ألومينا والذي كان ينوي بناء مصفاة بطاقة 2.8 مليون طن، ثم جرى تأجيل المشروع بعد العجز عن جمع التمويلات عقب الأزمة المالية. كما وتم تشكيل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم باندماج دوبال والإمارات للألمنيوم "إيمال" وتمتلكها شركة المبادلة للتنمية "مبادلة" ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، على أن تتسلم شركة غينيا للألمنيوم المشروع والمملوكة بالكامل للإمارات العالمية للألمنيوم.