التضخم في مصر يتراجع إلى 26.7% في نوفمبر الماضي

طباعة

متراجعا بنحو 5% .. هذا هو حال معدل التضخم وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء والتي تشير إلى  تراجعه من 31.8% أكتوبر الماضي إلى 26.7% نوفمبر الماضي .. تراجع وإن دل على تواصل نجاح خطى الاصلاح الحكومي بكل المقاييس .. إلا أنه وبحسب عدد من الخبراء جاء مخيبا للآمال خاصة وأنه بمرور نوفمبر الماضي قد مر عام كاملا على تحرير سعر الصرف وكان متوقعا معدل أقل من هذا بكثير وبوتيرة أسرع ..

(مقطع صوتي) د/ محمد النجار: رئيس قسم البحوث والاستثمار بشركة المروة لتداول الأوراق المالية

وبما أن معدل التضخم خلال الأشهر القليلة الماضية بات يسير في اتجاه هبوطي .. فإن عددا من المواطنيين يلحظون انخفاضا فعليا في أسعار عدد من السلع .. بينما لا يلمس آخرون هذا الانخفاض على جيوبهم .. وما بين هذا وذاك أقر البعض بعدم انخفاض الأسعار إلا إذا ما تراجع سعر صرف الدولار في البنوك ..

آراء الشارع

ومن جانبها تتوقع الحكومة المصرية تراجع معدل التضخم إلى 20% فبراير المقبل ووصوله إلى ما بين 13 : 14% أغسطس المقبل .. لكن هناك من يشكك في امكانية تحقيق تلك المستهدفات وبخاصة أن العام القادم قد يشهد زيادات جديدة في المحروقات والكهرباء والمياه ..

(مقطع صوتي) د/ محمد النجار: رئيس قسم البحوث والاستثمار بشركة المروة لتداول الأوراق المالية

ويقرأ عدد من الخبراء تراجع معدل التضخم نوفمبر الماضي بأنه يعطي دفعة ثقة لمجتمع الأعمال والمؤسسات الدولية في الاصلاحات الاقتصادية .. هذا ويتوقع البعض أن يقبل المركزي المصري قريبا على خفض أسعار الفائدة المرتفعة على إثر تراجع معدل التضخم ..