دبي تعتمد موازنة قياسية في 2018 وسط قفزة في نفقات البنية التحتية

طباعة

صادق حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على موازنة قياسية قيمتها 56.6 مليار درهم (15.4 مليار دولار) للعام المقبل، بزيادة 19.5% عن خطة الموازنة الأصلية لعام 2017 بسبب قفزة في الإنفاق على البنية التحتية.

وتتوقع الإمارة زيادة الإنفاق بنسبة 46.5% على البنية التحتية في 2018، بما يمثل 21% من إجمالي الإنفاق، في الوقت الذي تستعد فيه لاستضافة معرض إكسبو العالمي 2020 وتوسعة شبكة المترو وبناء مشروعات أخرى، وفقا لما قالته الحكومة.

هذا ومن المتوقع أن ترتفع رواتب وأجور موظفي الحكومة 10%، لتشكل مخصصاتها 30% من إجمالي الإنفاق، مع خلق أكثر من 3100 وظيفة بالقطاع العام، ومن المتوقع أيضا أن ترتفع المصروفات العمومية والإدارية ومصروفات المنح والدعم بنسبة 11.5%، لتمثل 41% من إجمالي الإنفاق.

في الوقت نفسه، تتوقع الموازنة ارتفاع الإيرادات الحكومية 12% إلى 50.4 مليار درهم، على أن تساهم الرسوم بنسبة 71% من الإيرادات، بينما تساهم الضرائب بنسبة 21% والاستثمارات الحكومية باثنين بالمئة.

وتوقعت الحكومة عجزا في الموازنة قدره 6.2 مليار درهم في 2018، أو 1.56% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع عجز 2.5 مليار درهم هذا العام، غير أنها قالت إنها ستحقق فائضا تشغيليا، باستثناء الإنفاق على الاستثمار والإيرادات غير المتكررة، قدره 2.5 مليار درهم.