موازنة قطر: توقعات بارتفاع الإنفاق في موازنة 2018 بـ 2.4%

طباعة

تضمنت خطة ميزانية قطر لعام 2018، التي نشرتها وزارة المالية اليوم الثلاثاء، زيادة بسيطة في الإنفاق وانخفاضا طفيفا في العجز عن خطة ميزانية العام الحالي.

وتتوقع الميزانية الجديدة إنفاقا إجماليا قدره 203.2 مليار ريال (55.8 مليار دولار)، بزيادة 2.4% عن خطة ميزانية 2017، مع زيادة الإيرادات 2.9% إلى 175.1 مليار ريال.

ويعني ذلك عجزا قدره 28.1 مليار ريال العام القادم، بانخفاض 1.1% عن هذا العام،  وقالت الوزارة إن العجز في ميزانية العام القادم سيمول من خلال إصدارات لأدوات الدين.

هذا وتفترض ميزانية كل من 2017 و2018 متوسطا لسعر النفط عند 45 دولارا للبرميل، ويتراوح سعر خام القياس العالمي مزيج برنت حاليا حول 65 دولارا للبرميل، مقارنة مع متوسطه هذا العام البالغ حوالي  54 دولارا، ولهذا فإنه إذا تماسكت استمرت الأسعار الحالية في العام القادم، فسيصبح العجز القطري أقل من المتوقع.

وقالت الوزارة إن زيادة الإنفاق في العام القادم ترجع بشكل رئيسي إلى تدشين منشآت عامة جديدة مثل مدارس ومستشفيات، مضيفة أن الحكومة ستركز أيضا على استكمال البنية التحتية المرتبطة باستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

وتتوقع الحكومة منح عقود بقيمة 29 مليار ريال لدعم النمو في القطاع الخاص العام القادم، في إطار خطة لتنويع وتقوية الاقتصاد.

وقالت الوزارة دون أن تذكر تفاصيل إن الزيادة المتوقعة في إيرادات العام القادم ترجع إلى زيادة متوقعة في الإيرادات غير النفطية.

يذكر أن الحكومة القطرية قالت في وقت سابق إنها ستحدث ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% في 2018. لكن السلطات لم تعلن حتى الآن استكمال الاستعدادات لفرض الضريبة، أو تؤكد ما إذا كانت ستمضي قدما في فرضها.