يونيبيل رودامكو الأوروبية تعرض 16 مليار دولار لشراء وستفيلد في تحول عالمي

طباعة

اتفقت يونيبيل رودامكو أكبر مجموعة للعقارات في أوروبا على شراء وستفيلد كورب مالكة مراكز التسوق مقابل 16 مليار دولار بما يمثل أكبر استحواذ على شركة أسترالية وتحولا لمجموعة بيع العقارات بالتجزئة لمواجهة التسوق عبر الانترنت.

يذكر أن القطاع يواجه تحديات من شركات البيع بالتجزئة عبر الانترنت بقيادة أمازون والاتفاق الذي تقول وستفيلد إنه "جذاب للغاية" للمساهمين، يأتي عقب رفض جي.جي.بي ثاني أكبر صندوق للاستثمار العقاري في العالم عرضا من بروكفيلد بروبرتي.

وقال فرانك لوي رئيس مجلس إدارة وستفيلد "سجل أعمال يونيبيل رودامكو يجعلها المأوى الطبيعي لتاريخ العلامة التجارية وأعمال وستفيلد".

ويمنح الاتفاق المجموعة الأوروبية انكشافا على الولايات المتحدة وبريطانيا حيث تمتلك وستفيلد وتدير 35 مركزا للتسوق بما في ذلك مراكز في لندن.

وقالت يونيبيل رودامكو التي لديها انكشاف كبير على منطقة اليورو وتركز على المواقع الضخمة مع مركز راسخ ومستأجرين رفيعي المستوى مثل آبل وزارا وبرايمارك إن مساهمي وستفيلد سيحصلون على مبالغ نقدية وأسهم بإجمالي 7.55 دولار أمريكي أو ما يعادل 10.01 دولار أسترالي بعلاوة نسبتها 18% للسهم.  

وجرى وقف التداول على وستفيلد في وقت سابق اليوم الثلاثاء انتظارا للإعلان وجرى تداول السهم في أحدث تعاملات عند 8.50 دولار أسترالي.

وقال كريستوفر كوفيلير الرئيس التنفيذي ليونيبيل في مكالمة مع محللين بعد الإعلان عن الاتفاق الذي تبلغ قيمته 24.7 مليار دولار متضمنا الدين "وستفيلد أفضل ما يناسبنا والامتداد الطبيعي لاستراتيجيتنا".

وقالت يونيبيل رودامكو، التي تأسست في 2007 عبر اندماج يونيبيل الفرنسية ورودامكو ومقرها هولندا، إنها ستعيد إطلاق مراكزها للتسوق تحت شعار وستفيلد وإنها ستخلق قطبا عالميا بحصة سوقية إجمالية قدرها 72 مليار دولار في 27 سوقا للبيع بالتجزئة.

وقالت يوينيبل إن دويتشه بنك وجولدمان ساكس قدما تمويلا بقيمة .1 مليار يورو لتغطية الحصة النقدية من العرض. وجرى تداول أسهم  يونيبيل رودامكو منخفضة 2.2% فيما قال محللون لدى شركة كيبلر شوفرو إن الاتفاق يبدو باهظالثمن.