صفقات اندماج واستحواذ تهيمن على تداول الأسهم الأوروبية وقطاع النفط يتصدر المكاسب

طباعة

هيمنت صفقات اندماجات واستحواذات على تداولات الأسهم الأوروبية، بينما دفعت أسهم شركات النفط، بعد إغلاق خط أنابيب، مؤشرا رئيسيا للصعود إلى أعلى مستوياته في خمسة أسابيع.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7%، مسجلا أعلى مستوياته منذ التاسع من نوفمبر تشرين الثاني، بينما صعد مؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.4%، مدعوما بهبوط في أواخر الجلسة في العملة الأوروبية الموحدة.

وقفز سهم جيمالتو 34.6% بعدما تقدمت أتوس الفرنسية لاستشارات التكنولوجيا بعرض استحواذ نقدي بالكامل يجعل قيمة شركة أمن المعلومات الهولندية حوالي 4.3 مليار يورو.

وقادت جيمالتو المكاسب في مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي الذي صعد مؤشره 1.7%، وأغلق سهم الشركة عند 45.6 يورو، وهو أقل قليلا من السعر المعروض للاستحواذ.

وفي تحرك بفعل صفقة أخرى، انخفض سهم يونيبيل-رودامكو 4.1% بعدما عرضت مجموعة العقارات التجارية الفرنسية شراء وستفيلد المالكة لمراكز للتسوق مقابل 16 مليار دولار.

وارتفعت أسهم شركات النفط بعدما صعدت أسعار الخام متجاوزة 65 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ منتصف 2015، في أعقاب إغلاق أكبر خط أنابيب نفطي بريطاني في بحر الشمال.

وزاد مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي، الذي كان الأسوأ أداء بين القطاعات هذا العام، 1.6%.

وفي أنحاء أوروبا، ارتفع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.6% ومؤشر داكس الألماني 0.5% ومؤشر كاك الفرنسي 0.75%.