توقعات بتراجع استثمارات النفط والغاز في النرويج في 2018 لكن بخطى أبطأ

طباعة


توقع اتحاد النفط والغاز النرويجي  أن الاستثمارات في قطاع النفط والغاز في النرويج من المتوقع أن تهبط لرابع عام على التوالي في 2018 ، لكن الانخفاض البالغ 5% سيكون أقل من توقعاته السابقة ومن المنتظر أن تتعافى الاستثمارات في 2019 .

وقال الاتحاد إن الاستثمارات للعام القادم من المتوقع أن تبلغ 143.3 مليار كرونة نرويجية (17.20 مليار دولار) ارتفاعا من 131 مليار كرونة كان توقعها قبل عام.

ومن المنتظر أن تقدم شركات النفط خططا لتطوير عشرة حقول نفطية جديدة للحصول على موافقة من الحكومة بحلول نهاية 2017 وست خطط إضافية في 2018، بدعم من ارتفاع أسعار النفط وهبوط التكاليف.

وقال كارل إيريك شيويت بيدرسن الرئيس التنفيذي للاتحاد "في 2015، كان تراجع الاستثمارات كله بسبب النشاط، واليوم فإن السبب هو انخفاض التكاليف".

وفي حين استندت توقعات الاتحاد التي أصدرها العام الماضي إلى متوسط لسعر النفط قدره 50 دولارا للبرميل فإن توقعاته الآن تستند إلى سعر قدره 60 دولارا.

وقالت الاتحاد إن الاستثمارات في النفط والغاز في 2019 ستبلغ 153 مليار كرونة مقارنة مع توقعاته قبل عام البالغة 137 مليار كرونة.

ها  ورفع أيضا توقعاته للاستثمارات في 2020 إلى 159.4 مليار كرونة من 127 مليار والاستثمارات في 2021 إلى 136.6 مليار كرونة من 126 مليارا.

ووجد مسح أجراه مكتب الاحصاءات النرويجي الشهر الماضي أن شركات النفط والغاز تخطط لاستثمار 144.3 مليار كرونة في 2018 ارتفاعا من 141.7 مليار كرونة في مسح أجري في أغسطس آب.