أوبك وحلفاؤها يدرسون خططا لإطالة أمد كبح إمدادات النفط

طباعة

أكد الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أن المنظمة ومنتجي النفط المتحالفين معها يدرسون "إستراتيجية لها مقومات الاستمرارية" لإدارة إمدادات النفط، مما يشير إلى خطط لمزيد من التعاون بعد انتهاء اتفاق تخفيضات الإمدادات في نهاية 2018.

واتفقت أوبك ومنتجون آخرون للنفط في مقدمتهم روسيا في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني على تمديد اتفاق خفض إنتاج الخام حتى نهاية 2018 للانتهاء من إزالة وفرة في المعروض العالمي.

لكن السوق مهتمة بمعرفة كيف سيخرج المنتجون من الاتفاق حال إزالة وفرة المعروض.

وقال باركيندو في كلمة ألقاها في الصين "نحن نعكف على وضع إطار لإستراتيجية لإدارة الإمدادات للمساعدة في ضمان استقرار واستدامة سوق النفط".

وفي وقت سابق، قال وزير النفط الكويتي إن أي استراتيجية للخروج من اتفاق خفض إنتاج النفط ستكون تدريجية.