"بي.إم.دبليو" ستنفق 118 مليون دولار لإقامة مسار لاختبار السيارات ذاتية القيادة

طباعة

تعتزم شركة "بي.إم.دبليو" الألمانية للسيارات الفاخرة إنفاق أكثر من 100 مليون يورو (حوالي 118 مليون دولار) على إقامة مسار لاختبار السيارات ذاتية القيادة والسيارات الكهربائية في جمهورية التشيك.

وسيوفر أول مشروع لاختبار السيارات لشركة "بي.إم.دبليو" مئات من فرص العمل في التشيك التي تقل فيها التكاليف مقارنة بجارتها ألمانيا.

ومن المقرر أن يبدأ تشغيل المسار في بداية العقد المقبل، في تأكيد لما ورد في تقرير إعلامي تشيكي.

وأعلنت الشركة أن المنشآت التي تملكها قرب مقرها الرئيسي في ميونيخ وفي فرنسا والسويد لم تعد كافية لمواكبة توسعها في اختبارات السيارات ذاتية القيادة.

وتخطط "بي.إم.دبليو"، التي تمتلك أيضا العلامتين التجاريتين رولز-رويس وميني، لتقديم سيارة (آي.نيكست) الإلكترونية الجديدة في 2021 وهي أول طراز من إنتاج الشركة يعتمد إلى حد كبير على القيادة الآلية.

كما شكلت المجموعة فريقا يضم إنتل وموبيلاي ودلفي وكونتننتال وفيات كرايسلر لإنشاء سوق للسيارات ذاتية القيادة.

وصرح مدير إدارة الأملاك العقارية في "بي.إم.دبليو" هربرت جريبينك - في تصريحات معدة للإدلاء بها في مؤتمر صحفي في براج -  أن الاختبارات بالمسار الجديد الذي سيقام قرب الحدود الألمانية ستشمل اختبار أنظمة المساعدة على القيادة والمكابح.