الناتج الصناعي الأمريكي يرتفع دون المتوقع في نوفمبر

طباعة

سجل الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة زيادة أقل من المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني مع ارتفاع قطاع الصناعات التحويلية للشهر الثالث على التوالي وتعافي صناعات النفط والغاز وهو ما غطى على هبوط في إنتاج المرافق.

وبحسب مجلس الاحتياطي الفدرالي، فقد ارتفع مجمل الناتج الصناعي 0.2% في أعقاب زيادة بلغت 1.2% في أكتوبر/تشرين الأول.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يرتفع الناتج الصناعي 0.3% الشهر الماضي.

ويشمل مؤشر البنك المركزي الأمريكي للقطاع الصناعي الصناعات التحويلية والتعدين ومرافق الكهرباء والغاز.

وقال الفدرالي إن الإنتاج في قطاع التعدين سجل زيادة بلغت 2%، مدعوما "بعودة إلى المستويات العادية" لاستخراج النفط والغاز بعد تأثيرات الإعصار نيت في أكتوبر/تشرين الأول.

وارتفع إنتاج الصناعات التحويلية - التي تشكل حوالي 12% من الاقتصاد الأمريكي - 0.2% الشهر الماضي بعد زيادة بلغت 1.4% في أكتوبر/تشرين الأول.

لكن الإنتاج في قطاع المرافق هبط 1.9% بفعل ناتج ضعيف لشركات الكهرباء.

وارتفعت الطاقة الصناعية قيد الاستخدام بشكل طفيف إلى 77.1% في نوفمبر/تشرين الثاني من 77.0% في أكتوبر/تشرين الأول.

والرقم المسجل في نوفمبر منخفض 2.8 نقطة مئوية عن المتوسط الطويل الأجل للفترة من 1972 إلى 2016 .