نيكي يرتفع بفضل أسهم الشركات المالية والمصدرين

طباعة

سجل المؤشر نيكي القياسي أعلى زيادة فيما يزيد عن شهر بفضل أسهم الشركات المالية والمصدرين التي لاقت رواجا في حين تعافت أسهم شركات البناء من الخسائر التي منيت بها بعد أنباء عن مداهمة مدعين مقار شركتي بناء على الأقل بسبب انتهاكات لقانون منع الاحتكار.

وأغلق نيكي مرتفعا 1.55% إلى 22901.77 نقطة، وهو أكبر مكسب منذ السابع من نوفمبر تشرين الثاني وأعلى مستوى إغلاق في أسبوع.

وعزز المعنويات الأداء في وول ستريت يوم الجمعة في ظل توقعات بإقرار مشرعين أمريكيين إصلاحات ضريبية طال انتظارها.

وسجل قطاعا البنوك والتأمين أفضل أداء وزادا 2.37% و2.80% بالترتيب.

هذا وارتفع سهم ميتسوبيشي يو.إف.جيه فايننشال جروب 2.89% ومجموعة سوميتومو ميتسوي فايننشال جروب 1.54% وداي-إيتشي لايف هولدنجز للتأمين 2.84 %.

وصعد قطاع البناء 0.12% ومحا الخسائر التي مني بها بعدما داهم مدعون في طوكيو مقار شركتي بناء على الأقل بدعوى انتهاكات لقانون مكافحة الاحتكار مرتبطة بمشروع خطة سكك حديدية تكلفته 80 مليار دولار.

وارتفعت أسهم شركات التصدير ومن بينها تويوتا موتور 2.81 بالمئة وهوندا موتور 1.27% وتي.دي.كيه 2.55%.

وزاد أيضا مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.36% إلى 1817.90 نقطة.