نيكي يتراجع مع تأثر أسهم البناء بفضيحة عقود مشروع قطارات

طباعة


تراجعت الأسهم اليابانية في معاملات متقلبة مع استمرار موجة البيع في أسهم شركات الإنشاءات في ظل تورط بعضها في فضيحة تلاعب في العروض.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي منخفضا 0.2% عند 22868 نقطة بعد أن فتح على ارتفاع 0.3%.

وانخفض مؤشر قطاع الإنشاءات 1.7% وكان الأسوأ أداء بعد أن داهم ممثلو الادعاء في طوكيو شركات إنشاءات يابانية للاشتباه في وقوع مخالفات لقواعد منع الاحتكار فيما يتعلق بمشاريع قطار مغناطيسي معلق قيمتها 80 مليار دولار.

هذا وشملت أحدث المداهمات شركة تايساي إحدى شركات الإنشاءات اليابانية "الأربع الكبار" المشاركة في مشروع القطار. وانحدرت أسهمها 6.3%.

يذكر كان المحققون داهموا مكاتب منافستيها شيميزو وكاجيما أمس الاثنين للاشتباه في مخالفات مماثلة وهناك أيضا شركة أوباياشي التي تخضع للتحقيق بالفعل للاشتباه في تلاعبها في عروض عقود القطار المغناطيسي.

ونزلت أسهم شيميزو 2.8% وكاجيما 5.2% وأوباياشي 1.3%.

وفي حين اتسع نطاق التحقيق فإن المخالفات المشتبه بها مازالت مجهولة بينما امتنع ممثلو الادعاء عن التعليق.

في المقابل أبلت أسهم شركات الوساطة المالية بلاء حسنا حيث ارتفع سهم نومورا القابضة واحدا بالمئة ودايوا للأوراق المالية 1.5%.

وفقد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2% ليسجل 1815.18 نقطة