مبادلة الإماراتية تقود اتحاداً قدم عرضاً لشراء خطوط أنابيب تابعة لبتروبراس

طباعة

قال ثلاثة مصادر مطلعة إن ثلاثة اتحادات شركات على الأقل تقودهم شركة إنجي الفرنسية ومجموعة ماكواري الأسترالية وصندوق الثروة السيادي الإماراتي مبادلة قدموا عروضا لشراء شبكة خطوط أنابيب غاز برازيلية مملوكة لشركة بتروبراس.

وكان الجمعة اليوم الأخير لتقديم العروض في المرحلة الأولى من عملية الاستحواذ على حصة نسبتها 90% من ترانسبورتادورا أسوسيادا دي جاس (تاج)، الوحدة التابعة لبتروبراس التي تمتلك خطوط أنابيب بطول أربعة آلاف و500 كيلومتر شمال شرق البرازيل.

ويعد بيع وحدة تاج جزءا من خطة لبتروبراس تهدف إلى جمع 21 مليار دولار من بيع أصول هذا العام والعام القادم لتخفيف عبء ديونها البالغ حجمها 95 مليار دولار، وهي أكبر ديون بين شركات النفط الكبرى.

ومن المتوقع أن تكون صفقة بيع تاج واحدة من أكبر عمليات البيع التي تنفذها بتروبراس في إطار البرنامج.

وكانت رويترز كشفت في أكتوبر تشرين الأول عن أن 20 مجموعة مهتمة بتقديم عروض كانت قد شكلت اتحادات نظرا لحجم الصفقة.

ومن المتوقع أن تجتذب الصفقة عروضا تتراوح قيمتها بين خمسة وسبعة مليارات دولار بحسب اثنين من المصادر.

وامتنعت بتروبراس عن التعليق على المتقدمين بعروض.

وردا على طلب لتأكيد تقديمها عرضا، اكتفت إنجي بالقول في رد عبر البريد الإلكتروني بأنها "مهتمة في الاستثمارات في أصول في قطاع الغازظ وتدرس فرصا جيدة في البرازيل".

وامتنعت ماكواري عن التعليق بينما لم تعلق مبادلة إلى الآن على الموضوع.

وبحسب أحد المصادر، فإن الاتحاد الذي تقوده مبادلة يضم إي.آي.جي جلوبال إنرجي بارتنرز. ولم ترد إي.آي.جي إلى الآن على طلب للتعليق.