وزير الطاقة السعودية: 2018 ستشهد بناء منصة لمشروعات كثيرة ستأتي في الأعوام التالية

طباعة

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح إن شركة التعدين العربية السعودية (معادن) تخطط لبدء العمليات في منشأة ثالثة للفوسفات في وعد الشمال في 2018.

وقالت معادن العام الماضي أن تطوير مشروعها الثالث لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية تبلغ تكلفته 24 مليار ريال (6.4 مليار دولار).

وقال الفالح "معادن مستعدة للمضي قدما في هذا الصدد. هذا سيجعل السعودية إحدى أكبر دول الأسمدة الفوسفاتية في العالم".

وعندما يعمل بطاقته الكاملة، سيضاعف المجمع تقريبا إنتاج المملكة ليصل إلى ستة ملايين طن سنويا.

وأضاف "سيشهد 2018 بناء منصة لمشروعات كثيرة ستأتي في الأعوام التالية".

وتوقع الفالح تحقيق تقدم في مشروع توسعة منشأة الألومنيوم لمعادن في رأس الخير، الذي يتكلف 3.5 مليار دولار، حيث طلبت الشركة في سبتمبر أيلول من بنوك إعادة تمويل جزء من دين بقيمة
2.88 مليار دولار.

وقال "تتجه مشاريع التوسعة لتصبح أكثر ربحية من إستحداث مشاريع جديدة. هذا الإتجاه يمضي قدما"، مضيفا أن معادن ستعلن عن مشروعات أخرى للذهب والنحاس في المستقبل. لكنه لم يقدم إطارا زمنيا.