هيرميس المصرية تسعى لرفع نسبة الأنشطة غير المصرفية من الأرباح إلى 50% في 2020-2021

طباعة

قال الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس المصرية، أكبر بنك استثمار في الشرق الأوسط، إن الشركة تستهدف رفع نسبة الخدمات المالية غير المصرفية من الأرباح إلى 50% خلال 2020-2021.

وقال الرئيس التنفيذي كريم عوض في لقاء مع الصحفيين بمقر الشركة إن الخدمات المالية غير المصرفية ستمثل أكثر من 10% من أرباح المجموعة في 2017.

وقفزت أرباح هيرميس بعد الضرائب وحقوق الأقلية إلى 990.724 مليون جنيه (55.47 مليون دولار) في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقابل خسارة 47.537 مليون قبل عام.

وقال عوض إن الشركة ستبدأ في تقديم نشاط التخصيم في الربع الأول من 2018، مضيفا أنها تسعى لدخول مجالي التمويل العقاري والتأمين خلال عام إلى عامين.

من جانبه قال محمد عبيد الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس في اللقاء مع الصحفيين إن الشركة تسعى لدخول السوق النيجيرية في 2018، وذلك من خلال تقديم خدمات السمسرة والوساطة في الأوراق المالية.

وتعمل هيرميس في أسواق مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن ولبنان وسلطنة عمان وباكستان وكينيا وأمريكا.

وذكر مصطفى جاد الرئيس التنفيذي المشارك لقطاع الترويج في هيرميس خلال اللقاء إن الشركة تتوقع إدارة ثلاثة طروح أولية في مصر خلال 2018 أحدها في القطاع البنكي واثنان بالقطاع الصناعي.

وأضاف أن هيرميس تتفاوض على إدارة طرحين آخرين في بورصة مصر خلال العام المقبل.

ويتوقع جاد طرح جزء من أسهم بنك القاهرة، ثالث أكبر بنك حكومي في البلاد، في بورصة مصر في الربع الأخير من 2018.

وأشار جاد إلى أن الشركة نفذت عشرة طروح أولية وثانوية بالمنطقة العربية في 2017 بقيمة 2.9 مليار دولار، من بينها ستة طروح أولية وأربعة طروح ثانوية.

وتدير هيرميس أصولا بنحو خمسة مليارات دولار داخل مصر وخارجها وفقا لما ذكره عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة.