نمو نشاط الاكتتاب العام بالشرق الأوسط بنحو 225% من حيث الحجم و315% من حيث القيمة في 2017

طباعة

احتلت الإمارات والسعودية الصدارة من حيث إنجاز صفقات الاكتتاب العام المحلية والتي أثمرت عن 4 عمليات إدراج جديدة لكل منهما، تلتهما سلطنة عمان بثلاث عمليات إدراج  ومن ثم قطر بعملية إدراج واحدة.

هذا ما كشف عنه مؤشر الاكتتابات العامة الأولية العابرة للحدود الصادر عن Baker McKenzie، والذي اشار إلى أن  الإمارات استأثرت بالحصة الأكبر بنحو 64.4% من عمليات جمع رأس المال في المنطقة، حيث تمكنت من جمع 1.3 مليار دولار أميركي من عمليات الإدراج الأربع التي أنجزتها.

 ولفت التقرير إلى أن القيمة لا تشمل مبلغ 851 مليون دولار أميركي العائد إلى عملية إدراج شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع، وهي أكبر عملية إدراج في سوق أبوظبي للأوراق المالية منذ عشر سنوات.

وارتفعت قيمة صفقات الاكتتاب العام المحلية في الشرق الأوسط بنسبة 55% على أساس سنوي، أيّ من 676 مليون دولار أميركي إلى 2,1 مليار دولار أميركي في عام 2017.

 في حين شهدت صفقات الاكتتاب العام زيادة بنسبة 40% من حيث الحجم، مرتفعة من أربع صفقات في العام 2016 إلى 12 صفقة اكتتاب في العام 2017.

وسجل عدد صفقات الاكتتاب العام لهذا العام زيادة بنسبة 22% مقارنة بالعام 2015 وذلك بالرغم من انخفاض عمليات جمع رأس المال بنسبة 3%.

هذا وشهد نشاط الاكتتاب العام في الشرق الأوسط سواء الصفقات المحلية والعابرة للحدود زيادة بنسبة 225% من حيث الحجم و315% من حيث القيمة.

وبحسب التقرير، فإن الإصلاحات الاقتصادية القوية وخطط الخصخصة في السعودية ستلعب دوراً هاما في فتح شهية المستثمرين ومن المرجح أن تحفز نمو أنشطة الاكتتاب في العام 2018.