السلع الأولية تدعم أسهم أوروباً صباحاً وقطاع الرقائق يهبط بسبب آيفون

طباعة

لقيت مؤشرات الأسهم الأوروبية دعما في الأداء القوي للسلع الأولية في التعاملات المبكرة، لكن أسهم قطاع التكنولوجيا هبطت مع خروج المنطقة من عطلة أغلقت فيها الأسواق جلستين وتفاعل المستثمرين مع تقارير تشير إلى أن الطلب على جهاز آبل الجديد آيفون تن أضعف من المتوقع.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% بدعم من قوة أداء أسهم شركات التعدين والنفط مع ارتفاع أسعار المعادن والخام.

وزاد المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.4% لكنه يظل منخفضا قليلا خلال الشهر ويتجه لتكبد ثاني خسائره الشهرية على التوالي.

وساهمت السلع الأولية في تعزيز مكاسب مؤشرات الأسهم الرئيسية، وارتفعت أسهم قطاع التعدين بعدما صعدت أسعار المعادن لأعلى مستوى في ثلاث سنوات ونصف السنة بفضل التوقعات القوية للنمو في الصين.

كما ساهمت أسهم شركات النفط الكبرى في المكاسب مع بقاء أسعار الخام قوية.

غير أن هبوط أسهم شركات صناعة الرقائق الإلكترونية حد من المكاسب، وهوى سهم أوستريا مايكروسيستمز، أفضل أسهم التكنولوجيا أداء في أوروبا هذا العام، بنسبة 12% بينما هبط سهم ديالوج لأشباه الموصلات 3.5% مسجلا أكبر الخسائر على المؤشر ستوكس.

وكان قطاع التكنولوجيا هو الأسوأ أداء في أوروبا مع اقتفاء السوق أثر نزول أسهم موردي آيفون في آسيا بعد تقارير تقول إن الطلب على جهاز آيفون تن الجديد أضعف من المتوقع حتى الآن.

وارتفع سهما شركتي صناعة السيارات الألمانيتين بي.إم.دبليو ودايملر 0.7% و0.9%، ليأتيا في الصدارة على المؤشر داكس الألماني.

وكانت الشركتان قالتا يوم الجمعة إن الإصلاح الضريبي الأمريكي سيزيد أرباحهما في 2017 إلى 1.55 مليار و1.7 مليار يورو على الترتيب.

وعند فتح الأسواق، نزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1% بينما ارتفع فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.04% وداكس الألماني 0.1%.