الذهب يتجه لتحقيق أفضل أداء سنوي منذ 2010

طباعة

سجلت أسعار الذهب أعلى مستوى في شهر، وتتجه إلى أفضل أداء سنوي منذ عام 2010 بدعم من انخفاض الدولار والإقبال على شراء الأصول التي تنطوي على ملاذ آمن بسبب الضبابية السياسية عالميا.

وارتفع الذهب 0.4% في المعاملات الفورية إلى 1300 دولار للأونصة قبيل افتتاح بورصة وول ستريت، مسجلا أعلى مستوى منذ منتصف أكتوبر.

ولم يسجل المعدن الأصفر تغيرا يذكر في العقود الأمريكية الآجلة عند 1297.50 دولار للأونصة.

وربح المعدن أكثر من 1.7% منذ بداية الأسبوع في المعاملات الفورية ليتجه صوب ثالث ارتفاع أسبوعي على التوالي وزاد أكثر من 12% خلال العام.

ومؤشر الدولار منخفض بأكثر من تسعة بالمئة هذا العام ويتجه صوب أكبر خسارة سنوية منذ عام 2003. وساعد هذا الذهب على الصعود أكثر من خمسة بالمئة من أدنى مستوى في نحو خمس سنوات سجله في منتصف ديسمبر/كانون الأول عندما بلغ 1235.92 دولار للأونصة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تصدر البلاديوم قائمة الأفضل أداء هذا العام حيث ارتفع أكثر من 57% بسبب قوة الطلب من شركات إنتاج السيارات ونقص الإنتاج.

غير أن البلاديوم سجل هبوطا في المعاملات الفورية بنسبة 1% إلى 1054 دولار للأونصة، بعدما سجل أعلى مستوى منذ فبراير/شباط 2001 في الجلسة السابقة عند 1072 دولارا للأونصة.

وصعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 16.92 دولار للأونصة. وهو أعلى مستوى في أكثر من شهر.

وقفز البلاتين في المعاملات الفورية 1.2% إلى 934 دولارا للأونصة، مسجلا أعلى مستوى في أكثر من 4 أسابيع.