صادرات كوريا الجنوبية تصعد في ديسمبر للشهر الرابع عشر وتسجل مستوىً قياسياً في 2017

طباعة

ساهم نمو الطلب العالمي على رقائق الذاكرة والبتروكيماويات في ارتفاع صادرات كوريا الجنوبية 8.9% في ديسمبر كانون الأول لتسجل الصادرات في 2017 أعلى مستوى على الإطلاق من حيث القيمة.

وأظهرت بيانات أن صادرات العام كله قفزت 573.9 مليار دولار بما يعادل 15.8% ليكون عام 2017 الأفضل منذ بدء جمع البيانات ذات الصلة في عام 1956.

وما زالت حكومة كوريا الجنوبية تتوقع نموا قويا العام الحالي ولكنه أكثر تواضعا عند أربعة في المئة. ومع استفادة الاقتصاد من ازدهار التجارة العالمية رفع البنك المركزي في البلاد أسعار الفائدة لأول مرة فيما يزيد على ست سنوات في نوفمبر تشرين الثاني.

وجاءت الزيادة في ديسمبر كانون الأول البالغة 8.9 بالمئة أقل قليلا من توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز عند 10.3 بالمئة وتراجعت قليلا عن زيادة نسبتها 9.5 % في نوفمبر تشرين الثاني.

وقفزت الواردات 13% في ديسمبر كانون الأول مقارنة بها قبل عام، لتتجاوز الزيادة التوقعات التي أشارت لنمو نسبته 12.1% في استطلاع رويترز و12.7 بالمئة في الشهر السابق.

وقالت وزارة التجارة إن الواردات ارتفعت 17.7% في 2017 بدعم من ارتفاع في المعدات اللازمة لإنتاج رقائق الذاكرة ومنتجات الشاشات.

من ناحية أخرى أظهرت بيانات أولية من وزارة التجارة والصناعة والطاقة الاثنين أن واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام انخفضت 3% في ديسمبر كانون الأول من مستواها قبل عام إلى 96.8 مليون برميل.

ومن المقرر أن تنشر شركة النفط الوطنية الكورية التي تديرها الدولة في وقت لاحق هذا الشهر البيانات النهائية لواردات كوريا الجنوبية من النفط الخام.

ووفقا لبيانات شركة النفط الوطنية الكورية الشهر الماضي، زاد إجمالي واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام في نوفمبر تشرين الثاني 3.3%على أساس سنوي إلى 94.7 مليون برميل.