الزنك يرتفع لأعلى مستوى في 10 سنوات بسبب توقعات بنقص المعروض

طباعة

ارتفع الزنك إلى أعلى مستوى في عشر سنوات مع تركيز السوق على النقص المتوقع في المعروض نتيجة لتقلص الإمدادات، لكن المكاسب كانت محدودة نظرا لأن الأسعار عند مستويات من المرجح أن تشجع على الاستثمار في الإنتاج الجديد.

وارتفع الزنك في إغلاق العقود القياسية لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن 0.9% إلى 3349 دولارا للطن مقارنة مع 3352 دولارا في وقت سابق، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس/آب 2007 قبل أن تضر الأزمة المالية العالمية بالطلب على المعدن.

وقفزت واردات الصين، أكبر مستهلك للزنك في العالم، فوق 573 ألف طن خلال أول 11 شهرا من العام الماضي بزيادة نسبتها 43% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق.

وقلصت الحملة التي تشنها الصين ضد الضباب الدخاني الإنتاج المحلي من المعدن العام الماضي ومن المتوقع أن تخفض الإمدادات من جديد في عام 2018.

وتلقت المعادن الأساسية بشكل عام دعما من انخفاض الدولار، الذي من شأن هبوطه أن يجعل السلع الأولية المقومة به أرخص ثمنا للشركات غير الأمريكية.

وانخفض النحاس 0.6% إلى 7206 دولارات للطن بينما نزل الألومنيوم 0.1% إلى 2264.5 دولار للطن. وارتفع الرصاص 3.3% إلى 2570 دولارا للطن بينما زاد القصدير 0.1% إلى 20 ألفا و40 دولارا للطن ونزل النيكل 1.1% إلى 12 ألفا و620 دولارا للطن.